شريط الأخبار

الصفحة الأساسية > شؤون جمعوية > رصد واقع العمل الجمعوى بالمغرب وإكراهات استمرار العمل التطوعي

رصد واقع العمل الجمعوى بالمغرب وإكراهات استمرار العمل التطوعي

السبت 31 كانون الأول (ديسمبر) 2011

أفاد
بحث للمندوبية السامية للتخطيط بأن عدد الجمعيات بالمغرب بلغ سنة 2007 ما
مجموعه 44 ألف و771 جمعية، أي بمعدل 145 جمعية لكل مائة ألف نسمة.
وأوضحت
المندوبية التي نشرت مؤخرا النتائج الرئيسية لبحثها الوطني لدى المؤسسات
ذات الأهداف غير الربحية، الذي أطلقته سنة 2009، أن هذا المعدل يبلغ 1749
جمعية بفرنسا (إحصائيات سنة 2005)، و508 في كندا (سنة 2003).
4 جمعيات من ضمن 10 تم إحداثها منذ إطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية
كشفت
المندوبية السامية للتخطيط أن غالبية هذه الجمعيات شابة، حيث تم إنشاء
ثمان جمعيات من ضمن عشرة ما بين 1997 و2007، وأربع جمعيات من ضمن عشرة منذ
إطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2005، موضحا أن متوسط عمر
الجمعيات بالمغرب بلغ أربع سنوات سنة 2007.
وأشار المصدر ذاته إلى أن
الجمعيات تتوزع على مجموع التراب الوطني مع تمركز نسبي على مستوى جهتي
الرباط- سلا- زمور- زعير، وسوس- ماسة- درعة (3 جمعيات من ضمن 10).
وبخصوص
مجالات الأنشطة، فإن الجمعيات المغربية تنشط في عدد من المجالات تشمل
التربية، والمجال الاجتماعي، والصحة، والثقافة والرياضة والترفيه، والدفاع
عن الحقوق، والتنمية والسكن..
غير أن أداء النسيج الجمعوي يظل، مع ذلك،
متركزا في مجالات "التنمية والسكن" (35،2 بالمئة من الجمعيات)، و"الثقافة
والرياضة والترفيه" (27،1 بالمئة).
ظروف الاشتغال
رغم التطور الذي
يشهده العمل الجمعوي بالمغرب، سجل البحث أن الظروف التي تشتغل فيها
الجمعيات هي في غالب الأحيان غير ملائمة بالقدر الكافي لتقوم بأنشطتها على
الوجه الأكمل وتضمن متابعتها.
وحسب نتائج البحث، فإن أكثر من نصف
الجمعيات لا تتوفر على مقر لمزاولة أنشطتها، حيث يتم إيواء 29،6 بالمئة
منها بالمجان، وتكتري 11 بالمئة مقرها، فيما تمتلك 8،4 بالمئة من الجمعيات
مقراتها.
العمل التطوعي..
يشكل العمل التطوعي القوة الرئيسية للعمل الجمعوي، حيث تعتمد عليه بشكل كامل سبع جمعيات من ضمن 10.
وعبأ القطاع الجمعوي سنة 2007 ما يقارب 352 ألف متطوع، خصصوا أكثر من 96 مليون ساعة عمل، أي ما يعادل 56 ألف و524 عملا بدوام كامل.
وفي
ما يتعلق بالعمل المؤدى عنه، فإن 31،4 بالمئة من الجمعيات تلجأ إليه. فقد
وظفت هذه الأخيرة سنة 2007 ما مجموعه 27 ألف و919 شخصا بدوام كامل، و35 ألف
و405 أشخاص بدوام جزئي، اشتغلوا ما مجموعه 10 ملايين و66 ألف ساعة.
وإجمالا، عبأ القطاع الجمعوي أكثر من 33 ألف و846 منصب شغل مؤدى عنه.
موارد ضعيفة
أبرزت
المندوبية السامية للتخطيط أن النسيج الجمعوي المغربي تمكن سنة 2007 من
تعبئة موارد بلغت قيمتها 8،8 مليار درهم، معتبرة أنه بالنظر إلى حجم النسيج
الجمعوي (ما يقارب 45 ألف جمعية)، فإن هذه الموارد المادية تظل ضعيفة.
وأشارت
في هذا الصدد، إلى أن جمعية واحدة من ضمن خمس جمعيات تشتغل بميزانية سنوية
تقل عن خمسة آلاف درهم، وأن جمعية من بين ثلاث جمعيات تشتغل بأقل من 10
آلاف درهم، في حين تتوفر 5،4 بالمئة من الجمعيات فقط على ميزانية تفوق 500
ألف درهم سنويا.
وقد أنفقت الجمعيات برسم سنة 2007، في إطار اشتغالها وإنجاز مشاريعها، ما مجموعه 5،9 مليار درهم، وهو ما يعادل 66 بالمئة من مواردها.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك
  • تدعم هذه الاستمارة اختصارات SPIP [->url] {{أسود}} {مائل} <quote> <code> وعلامات HTML <q> <del> <ins>. لإنشاء فقرات أترك اسطر فارغة.

khouribga.net khouribga.net © جميع الحقوق محفوظة خريبكة.نت 2007 - 2017