شارك سكان خريبكة المتتضررون ، أغلبهم من النساء والشبان، في مسيرة لمناهضة ارتفاع فواتير الماء والكهرباء بمدينة خرببكة صباح اليوم. وانطلق المحتجون، الذين رفعوا شعارات عن تفاقم الأزمة الاجتماعية خصوصا في الوقت الراهن "الاستعداد للعيد الكبير"، واتساع الهوة بين الأغنياء والفقراء في المغرب، من أمام مقر المكتب الوطني للماء الصالح للشرب في اتجاه مقرالعمالة،كما إن الماء والكهرباء يعتبران من أبسط مقومات الحياة، ارتفاع فواتيرهما والانقطاعات المتكررة التي تعرفاتها هي إهانة لإنسانية وكرامة ساكنة هذه المدينة
ولم يكتف المتضاهرون بتوجيه الانتقادات إلى طرق إدارة علي الفاسي الفهري للمكتب الوطني للماء والكهرباء، كما تعرف
فاتورة الماء والكهرباء،، زيادات في القيمة، سواء بالنسبة المقاولات و المستتمريين، بعد تسجيل ارتفاع في أسعار الإنتاج و الرسوم الضخمة بالنسبة لكل من المكتب الوطني للكهرباء والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب
.