تظهر الإحصائيات النمو المتزايد لأعداد طلبة أقاليم جهة الشاوية ورديغة و كذا جهة تادلا ازيلال الراغبين في التسجيل بكليات الطب والصيدلة، غير أن ضعف الإمكانات المالية لأغلب أسرهم وتواضع المنح الجامعية الممنوحة للمستحقين يحد من إقبال الطلبة على هذا التخصص الذي لايزال يستقطب اهتمام أغلب الحاصلين على شهادة الباكالوريا وهو ما يدعو إلى الإسراع بإحداث نواة جامعية لكلية الطب بخريبكة

ودلك لعدة معاير من بينها

- موقع خريبكة الإستراتيجي الدي يربط بين عدة أقاليم فقيرة مثل خنيفرة و بني ملال و قلعة سراغنة و أبناء هده الأقاليم لا يمكنهم متابعة دراسة في أقاليم بعيدة

- اقليم خريبكة يغلب عليه طابع الحضاري عكس مدينة سطات التي يغلب عليها طابع القروي
عدد سكان مدينة خريبكة أكبر بكثير من مدينة سطات

- مستشفى الأقليمي لمدينة خريبكة مجهز أكثر من مستشفى سطات كما أن خريبكة يوجد بها مستشفى أخر و هو مستشفى الفوسفاط

وأكد رئيس مجلس الجهة إثناء حصة مناقشة ميزانية أكاديمية الشاوية ورديغة للتربية والتعليم ، بخصوص إنشاء كلية للطب بمدينة خريبكة، واعدا بمنح مجلسه مساعدات في حالة خروج المشروع الى الوجود من قبل الوزارة الوصية واضاف ان كلية الطب بالدار البيضاء الكبرى لم تعد تكفي لتغطية حاجيات أبناء ساكنة جهة الشاوية ورديغة الذي يقارب 8مليون نسمة و كذا جهة تادلا ازيلال مضيفا انه قد حان الأوان للتفكير في إخراج مشروع كلية للطب بجهة الشاوية ورديغة الى الوجود
كماتطرق ممثل اطر التعليم الإعدادي بالمكتب الإداري في مجمل تدخله إلى موضوع الكلية المتعددة التخصصات والعمل على إدماجها في محيطها السوسيو اقتصادي مع مطالبته بفتح شعب أخرى وتزويدها بمطعم جامعي ولم يستتن اقتراح إخراج مشروع كلية الطب بخريبكة إلى الوجود في تدخله في إطار سياسة اللامركزية التعليمية كنواة جامعية تعود على ساكنة الجهة والإقليم بالنفع العميم ، وأضاف إن المجلس البلدي لمدينة خريبكة قد تناول الموضوع في احد دوراته وخرج بالتماس الى الوزارة الوصية ، كما اعد الأرض المناسبة قرب المستشفى الإقليمي الحسن الثاني الذي قال بأنه مؤهل للقيام بوظيفة مستشفى جامعي

إلا إن كاتبة الدولة فندت اقتراحات وتدخلات كل الفاعلين واعتبرتها بالمسؤولية التي لا تنتظر الا الوقت المناسب لبلورتها على ارض الواقع ،في حين ان ساكنة الجهة على العموم وساكنة الإقليم والمدينة تبقى جد متعطشة لهذا المشروع الجامعي الذي سيعود بالنفع العميم على فلدات أكبادها كما سيمكنها من اختزال نفقات مادية ومعنوية زائدة . كما سبق للسيد لحبيب المالكي ان اشار في احدى كلماته عندما كان وزيرا للتربية و التعليم، إلى التفكير في مشروع إنشاء كلية الطب بخريبكة وذلك بمناسبة الحفل الختامي الذي إقامته آنذاك نيابة وزارة التربية