فاز فريق أولمبيك خريبكة على ضيفه المغرب الفاسي بهدفين مقابل هدف واحد ضمن منافسات الجولة الثانية للدوري المغربي الممتاز لكرة القدم أمس الاثنين.

ووضع كوفي ميشاك من ساحل العاج فريق أولمبيك خريبكة في المقدمة بعد عشر دقائق وأدرك ادريس بلعامري التعادل للمغرب الفاسي من ركلة حرة في الدقيقة 28 قبل أن يحرز القائد محمد أمين نجمي هدف الفوز لأصحاب الأرض من ركلة جزاء في الدقيقة 65.

وأنهى المغرب الفاسي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع عبد النبي لحراري لحصوله على الانذار الثاني في الدقيقة 65. وحقق أولمبيك خريبكة فوزه الأول في المسابقة بعد خسارته في الجولة الأولى وأصبح رصيده ثلاث نقاط بينما تجمد رصيد المغرب الفاسي عند نقطة واحدة.

ويتصدر الدوري بشكل غير متوقع فريق شباب المسيرة الذي صارع في الموسم الماضي من أجل تفادي الهبوط بعد فوزه أمس على وصيف البطل الرجاء البيضاوي بهدف نظيف أحرزه الكاميروني باتريك شواندو في الدقيقة 26.

وانفرد شباب المسيرة بعد هذا الفوز بصدارة الدوري برصيد ست نقاط بعد إن فاز على مضيفه النادي القنيطري في الجولة الأولى بينما تجمد رصيد الرجاء عند ثلاث نقاط. وبدأ اولمبيك خريبكة المباراة بهجوم مكثف ومرر وسام البركة كرة عرضية من ناحية اليمين قابلها ميشاك بضربة رأس في مرمى الحارس عبد الحكيم ايت بولمان مانحا التقدم لأصحاب الأرض مبكرا.

وادرك المغرب الفاسي التعادل عن طريق ركلة حرة من مسافة نحو 30 مترا نفذها بلعامري بدقة على يسار حارس مرمى أصحاب الأرض. وكاد المغرب الفاسي أن يتقدم في بداية الشوط الثاني لكن محمد علي بنعمر لم يستفد من انفراد تام وأهدر فرصة خطيرة.

وحصل المتألق البركة على ركلة جزاء بعد خطأ من المدافع الحراري أسفرت أيضا عن بطاقة حمراء لهذا اللاعب قبل أن ينفذ القائد نجمي الركلة بنجاح. ورغم النقص العددي بحث المغرب الفاسي بجدية عن تعديل النتيجة لكن الفريق صاحب الأرض حافظ على شباكه حتى النهاية.