احتفاء بالتلاميذ المتفوقين في جميع الأسلاك التعليمية على الصعيد الإقليمي ،وتتويجا للأنشطة والمهرجانات التربوية للموسم الدراسي 2009/ 2010 ، نظمت نيابة وزارة التربية بخريبكة حفلا موسيقيا بالمركب الثقافي ، حضره السيد عامل إقليم خريبكة والوفد المرافق له ، وآباء وأمهات التلاميذ والتلميذات ، وثلة من مراسلي الصحف الوطنية ، حيث ألقى السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية كلمة سلط فيها الضوء على الإنجازات التي حققتها النيابة الإقليمية والنتائج المرضية التي شرفت الإقليم وأثلجت صدور أولياء أمور التلاميذ

كما قدم إحصائيات تهم عدد المتمدرسين وكذا عدد الناجحين في الباكلوريا، ولم يفته أن يشكر عامل إقليم خريبكة على المساعدات والعناية التي يحضى بها رجال التعليم بالإقليم، ويهنئ التلاميذ الناجحين على التحصيل الجيد الذي بدلوه طيلة الموسم لدراسي.
وقدعرف الحفل مشاركة فرق موسيقية كالمجوعة الصوتية لثانوية الموحدين التأهيلية
التي فازت بالرتبة الأولى في مهرجان المسرح والفنون الذي نظم في مايو المنصرم ، والمجموعة الصوتية لثانوية يوسف بن تاشفين التي فازت بالرتبة الثانية إضافة إلى مجموعة غصن الزيتون القادمة من مدينة وادي زم والتي أتحفت الحضور بأغان
ملتزمة صفق لها الحاضرون بحرارة.
وقد تخللت هذه الفقرات الموسيقية عملية توزيع جوائز قيمة على التلاميذ المتفوقين والتلميذات المتفوقات والتي هي عبارة عن حواسيب محمولة وشواهد تقديرية بالنسبة للمتفوقين في شعب الباكلوريا بالإقليم وشاشات عرض (حواسيب)وكتب قيمة لباقي المتفوقين في الأسلاك التعليمية الأخرى.
على العموم فالحفل عرف حضورا متميزا ،وتنظيما محكما، وفقرات موسيقية راقية.
وقد تركت زغاريد الأمهات والتصفيقات وأخذ الصور التذكارية مع المتفوقين انطباعا طيبا وجميلا ومؤثرا لدى الحاضرين.