خريبكة، حاضرة الجهة وستظل المدينة الرئيسية في الجهة. حيث منذ بداية نشئة المدينة استقبلت بدا عاملة كثيرة من البوادي المتاخمة ومن مدن وقبائل مغربية مختلفة. وكان للمدينة إشعاعها وخاصة الاقتصادي والاجتماعي... السياسي والنقابي اليوم إشعاع المدينة تراجع وذلك من خلال الركود الذي يطبع نموها الديمغرافي... وأصبحت منطقة ركود نتيجة تراجع اليد العاملة (أكثر من النصف) بسبب إعادة هيكلة النشاط المنجمي من طرف شركة مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (م.ش.ف) مما أدى إلى تدهور لأوضاع المعيشية... ليس الفوسفاط وحده يشكل الثروة بل أن العامل البشري بالمدينة يشكل الثروة الأولى... لكن هذه الثروة تعاني من الهشاشة. ومن خلال عرض رئيس المجلس البلدي وتدخلات المستشارين وخاصة الفريق الاشتراكي بالمجلس ، فإن هناك إشكالات كبرى تعرقل التنمية المحلية .
الإشكالات لاقتصادية
إذا استثنينا بعض التدخلات الخجولة لم.ش.ف وتبقى محتشمة (المنجم الأخضر) وطالب الجميع بتدخل الإدارة العامة لضخ منحة سنوية إسوة بالمجلس الجهوي (3 مليار). بالإضافة إلى غياب قاعدة اقتصادية وضعف هيكلة المنطقة الصناعية الحالية وعدم إخراج منطقة الانشطة الاقتصادية وعدم تشجيع الاستثمار وخاصة عمال المهاجرين ومشكل السوق الأسبوعي ومعضلة الباقي استخلاصه ( 7 مليار).
الإشكالات الاجتماعية
عدم تثبيت الباعة المتجولين (أسواق حضرية) وغياب النقل الحضري (عدم تكرار التجارب السابقة) وتفشي ظاهرة العربات المجرورة وبطء الأشغال بكلية متعددة التخصصات وبعد بناء كلية الطب بالمدينة رغم التوفر على كل المعطيات وغياب الحي الجامعي وغياب المحطة الطرقية وغياب أي مرفق ترفيهي وتربوي وغياب ملعب كرة القدم في مستوى المدينة وضعف الفضاءات الثقافية والتربوية (دار الشباب وحيدة) كما أن المدينة في حاجة ماسة إلى مقبرة.
إشكالية إعداد المجال
هناك مشاكل مرتبطة بالتعمير وأصبحت حلولها مستعصية نظرا للخروقات والتجاوزات والتماطلات منها: المجمع السكني الفردوس.. تفويم حي السوق القديم (لبلوك) وحي صوفال والحي الاداري وعدم هيكلة بعض الدواوير (دوار اولاد الشيخ علي، دوار أحمد حيان، لخدامة) حي الفرح، حي قدور بلحاج، حي السلام المراهنة، دوار العربي لامين...)، مشكل تعبيد الطرقات (حي الأمل حي القدس-شارع عبد الرحيم بوعبيد-المسيرة-حي الفتح) قلة القناطر وممرات الراجلين على طول خط السكك الحديدية. مشكل البناء العشوائي وضعف الوعاء العقاري الجماعي وضعف البنيات التحتية وغياب الوكالة الحضرية بالمدينة وعدم حل بعض المشاريع العالقة (سوق لبيوت-سوق القدس-سوق لخوادرية..) وغياب ساحة عمومية وعدم حل مشكل النقابات الصلبة وضعف المناطق الخضراء بالإضافة إلى إعادة الهيكلة الشمولية للمدينة التي أصبحت لا تستوعب الطموحات وحاجيات السكان.
إن الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية وإعداد المجال من خلال فتح أوراش كبرى لتلبية حاجيات السكان وإنعاش الاستثمار المحلي من خلال القدرة على جلب المستثمرين وتفعيل آليات الشراكة والتعاون مع القطاعين العام والخاص وحسن تدبير الموارد البشرية وتخليق العمل الإداري والاعتماد على معايير الثقة والكفاءة والنجاعة والإرادة السياسية لتدبير العمل الديمقراطي والحرص على تطبيق القانون وإعداد إستراتيجية تنموية محلية.... حتى تلعب مدينة خريبكة دورها الأساسي والرئيسي كما لعبته في السابق... حريبكة هي «لوصيكا» وهي عاصمة الفوسفاط وعاصمة السينما الإفريقية وعاصمة عبيدات الرما... ويجب أن تطون عاصمة جهوية للتنمية...
وقد تم وضع مشروع تنموي ضخم لمواجهة مختلف الإشكالات والاختلالات لمدينة خريبكة يتضمن : (تهيئ مدارات مداخيل المدينة - ازدواجية شارع بني عمير - ممرات وقناطر - تحويل السوق الأسبوعي - إتمام قنطرة « أسا» - توسيع طريق الفقيه بن صالح - تأهيل المنطقة الصناعية - فضاء التنشيط التجاري -تحويل التيار الكهربائي - مركب سوسيو رياضي - إعادة هيكلة بعض الأحياء - محطة تصفية وهيكلة الشبكة)
إن مجموع المشاريع تصل قيمتها 408 مليون درهم (أكثر من 40 مليار) وسيتم تحويلها من طرف المجلس البلدي والعمران والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمكتب الوطني للسكك الحديدية وزارة التجارة والصناعة والمكتب الوطني للكهرباء والشبيبة والرياضة والمجلسين الإقليمي والجهوي.
كما تم الاتفاق على تسريع مشروع المنجم الأخضر (25 مليار) وبناء مركب رياضي في حجم المدينة وفريقها الرياضي الأول(لوصيكا) وتثبيت الباعة المتجولين ومحاربة العربات المجرورة والتسريع ببناء الطريق السيار ( بني ملال الدار البيضاء) والمحطة الطرقية والباقي استخلاصه 7,1 مليار والسكن الاجتماعي للشغيلة الجماعية( مطلب الفيدرالية الديمقراطية للشغل) حل مشكل الصكوك العقارية (20 ألف مسكن)، إحداث كلية الطب والحي الجامعي