وقفت السلطات الأمنية بخريبكة ثلاثة أشخاص نصبوا على مجموعة من الأشخاص، وتسلموا منهم جزءا من مبالغ مالية تم الاتفاق عليها مقابل «تشغيلهم» بالمكتب الشريف للفوسفاط، في إطار البرنامج
الذي وضعه هذا الأخير قبل شهور، والذي سيمكن حوالي 5800 من المعطلين، إما من الإدماج المباشر في العمل أو من دعم مشاريع خاصة بالنسبة لحاملي المشاريع أو التكوين.
وتم إيداع الموقوفين السجن المحلي بخريبكة، حيث تم توقيف العنصر الرئيسي الذي يتحدر من منطقة أولاد عزوز بداية الأسبوع الجاري، بإحدى المقاهي بالمدينة نفسها بحي البيوت، والذي اعترف، أثناء التحقيق معه، بوجود شريكين له في عمليات النصب التي استهدفت عدة معطلين بالمدينة، حيث يتم الاتصال بهم مباشرة لحثهم على أداء مبالغ مالية تتراوح ما بين 50 ألف درهم و80 ألف درهم مقابل الاشتغال بمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط.
وأكدت مصادر مطلعة أن العناصر الثلاثة نصبت على حوالي عشرين معطلا من حاملي الشهادات وغيرهم بالمدينة، وأوهموهم بفرص شغل مميزة بمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط مقابل أداء المبلغ الذي يتم الاتفاق عليه، علما أن العنصر الرئيسي هو عاطل عن العمل، كما أنه موضوع مذكرة بحث.