أشرف عامل إقليم خريبكة السيد محمد صبري ، أمس الثلاثاء على توزيع الشهادات وجوائز الاستحقاق على الطلبة المتفوقين بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة، التي بلغت نسبة النجاح بمستوياتها الثلاث 75ر92 في المائة

وأوضح السيد أديب الجنان مدير المدرسة، في كلمة تلالها خلال حفل نهاية الموسم الدراسي برسم سنة 2009 /2010، أن من أصل هؤلاء الطلبة الناجحين هناك 12ر78 في المائة ممن استوفوا جميع الوحدات المبرمجة خلال السنوات الجامعية الثلاث.
وأضاف أن نسبة النجاح في صفوف طلبة السنة الأولى أقسام تحضيرية قدرت بنحو 5ر97 في المائة، يليهم طلبة السنة الثالثة سلك المهندس جدع مشترك (بين مسلكي الهندسة الكهربائية و هندسة الاتصالات والشبكات) بنسبة 89 في المائة ثم طلبة السنة الثانية أقسام تحضيرية بنسبة نجاح قدرت ب 5ر82 في المائة.

وتم في السياق نفسه ، التذكير باستفادة ثلاثة أساتذة وإطار إداري من تدريب في المعهد الوطني للعلوم التطبيقية بتولوز كما استقبلت المدرسة 3 أساتذة متخصصين بنفس المعهد الفرنسي في إطار اتفاقية التعاون التي تجمع بينهما فضلا عن استقبالها لأستاذين من "جامعة نانت" لإعطاء دروس وعروض في مواضيع تهم التكوين استجابة لدفتر التحملات للمسالك المفتوحة بالمؤسسة.
وقد تم خلال حفل اختتام الموسم الجامعي الثالث للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، الذي يتزامن مع احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الحادية عشر لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين، تقديم باقة من اللوحات الفنية أداها بعض الطلبة وذلك في مجال الشعر والمسرح والغناء إلى جانب شريط وثائقي يعكس سلسلة من الأنشطة التي انخرطت فيها المدرسة منها تخليد ذكرى اليوم العالمي للأرض وتنظيم أبواب مفتوحة يوم 24 يونيو 2010 .
حضر هذا اللقاء كل من السادة رئيس جامعة الحسن الأول بسطات ورئيس المجلس العلمي لإقليم خريبكة ورؤساء المجالس المنتخبة والسادة العمداء و مدراء المؤسسات الجامعية ورؤساء المصالح الخارجية وشخصيات أخرى.