لقي شاب في عقده الثالث مصرعه مساء يوم السبت الماضي فيما أصيب آخر بجروح متفاوتة الخطورة، نقل على إثرها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات لتلقي العلاجات الأولية بعد اصطدام دراجتيهما بملتقى شارعي الجنرال الكتاني وعلال بن عبد الله بالمدينة.
وحسب شهود عيان، فإن الحادث، الذي سمع دويه من بعيد، وقع حينما اصطدمت دراجة الهالك النارية, وهي من نوع «سكوتر», بدراجة نارية أخرى كانت تجتاز النقطة الضوئية عند تقاطع شارعي علال بن عبد الله والجنرال الكتاني، قوة الاصطدام هذه جعلت مجموعة من المواطنين ينتقلون على وجه السرعة إلى مكان الحادث لمعرفة ما يجري، حيث تطوع مجموعة منهم لتنظيم حركة المرور ومد يد المساعدة للمصابين، وعند إشعارها بالخبر انتقلت عناصر من مصلحة حوادث السير مرفوقة برجال من الوقاية المدنية إلى مكان الحادث لاتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات، فتم نقل الضحية الذي كان جثة هامدة بعد حادث الاصطدام إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بسطات، ونقل المصاب الثاني، الذي ظل يصرخ من شدة ألم الإصابة، على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى نفسه، حيث تبين من خلال إخضاعه لمجموعة من الفحوصات الطبية أنه أصيب بجروح خطيرة في الرأس، وكسر بالكتف الأيمن.