توصلت جريدة خريبكة.نتً بيان من منخرطي ودادية جار الخير السكنية:
بيان للرأي العام

تعرف ودادية جار الخير السكنية تخبطا كبيرا في إنجاز المشروع السكني وإخراجه إلى حيز الوجود، وهو المشرع الذي يعلق عليه المنخرطون آمالا عريضة تمكن الكثير منهم من الانعتاق من أزمة السكن المتفاقمة بالمدينة,
ويرجع سبب هذا التخبط بالأساس إلى التسيير غير الشفاف الذي يعتمده رئيس المكتب المسير، إذ ما فتئ هذا الأخير يكيل الوعود تلو الوعود دون أن يفي بالالتزامات الملقاة على عاتقه، فهذه الودادية انطلقت منذ سنة 2004 حيث استمر المنخرطون منذ ذلك التاريخ في أداء الدفعات المالية بكل التزام ومسؤولية، ومن المتوقع أن تكون الودادية قد راكمت مبلغا ماليا طائلا يفي بالتجهيز وكل ما يتعلق بالمشروع.
إن المنخرطين أمام هذا التماطل الذي يوحي بوجود اختلالات مالية وتدبيرية، وأمام امتناع الرئيس عن عقد الجمع العام العادي للودادية بشطريها الأول و الثاني في آن وحد كما ينص عليه القانون الأساسي بغرض عرض وضعية المشروع الحالية وكذا التقرير المالي واستصدار القرارات المناسبة من طرف الجمع العام الذي يبقى الهيأة التقريرية العليا للودادية، أمام هذا التعنت خاض المنخرطون وقفات احتجاجية لمدة 12 يوما أمام مقري الودادية وعمالة الإقليم.

وفي هذا السياق، يعلن المنخرطون للرأي العام ما يلي:

مطالبتهم المكتب المسير ورئيسه بعقد الجمع العام العادي للودادية بشطريها الأول و الثاني في آن واحد و الذي جاوز عقده المدة القانونية،
إعلان لائحة المنخرطين الكاملة،
إشهار الوعاء العقاري للودادية وعدد البقع الأرضية الإجمالية الخاصة بالودادية،
إشهار التصميم الخاص بالودادية مصادق عليه من طرف المصالح المختصة،
بيان مدى تقدم عملية إنجاز المشروع والمدة المتبقية لإنهاء الأشغال والآجال المتوقعة لتسليم كافة البقع الأرضية،
شجبهم لأسلوب التهديد والبلطجة التي ينتهجها الرئيس ضد المنخرطين عوض اعتماد الشفافية الكفيلة وحدها بإبراء الذمة وتجديد الثقة،
تحميلهم السلطات المحلية مسؤولية السكوت عن هذه الاختلالات التي تتخبط فيها الودادية وعدم إلزام الرئيس باحترام القانون،
عزمهم على المضي قدما في خوض كافة الأشكال النضالية حتى تحقيق جميع مطالبهم العادلة وعلى رأسها عقد الجمع العام والإطلاع على سير إنجاز الأشغال وتقدمها وكشف الحساب المالي للودادية.