يتساءل مجموعة من الشباب المعطلين بخريبكة عن مصير الطلبات التي قدموها لإدارة متجر مرجان للحصول على وظيفة حيث أكد مجموعة منهم بأنهم لم يتلقوا أي جوابا لا بالقبول ولا الرفض،حيث صرح احدهم بأنه قدم طلبه منذ ما يفوق 4 أشهر ،إلا أن الفيديو الذي نشر على صفحة اتحاد بطالي خريبكة في الفايسبوك يؤكد الفرضية التي طالما راجت في صفوف الشباب بأن طلباتهم لا ينظر إليها نهائيا فيكون مصيرها التمزيق والرمي في سلة المهملات .
وهكذا يسجل تناقض صارخ بين ما أعلنته إدارة المتجر حيث صرحت فيما مضى بانها ستساهم بشكل فعال في امتصاص العطالة بالمدينة وقامت ايضا بزيادة مساحة المركز التجاري لتتنكر في النهاية لوعودها والتزاماتها اتجاه شباب المدينة .

لكن الطامة الكبرى هي استغلال المتدربين من المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بخريبكة ،إذ تستقطبهم للتدريب بالمتجر لمدد متفاوتة ( مدة التدريب قد تتراوح بين 6 و 8 أشهر) دون أجر أو راتب سوى شهادة اجتياز تدريب تمنح لهم في آخر الخدمة ،هذا التعامل مع أبناء خريبكة يظهر سياسة إدارة مرجان في الربح علبى حساب عرق وجهد هؤلاء الشباب ان ادارة مرجان تنهج سياسة ربحية ودلك عن طريقاستغلال الشباب في العمل أكثر من الساعات القانونية وبجهد مضاعف .