في خطوة تصعيدية خطيرة، مرفوضة ومدانة، نفذت قوات الأمن بمدينة خريبكة صباح هذا اليوم، الثلاثاء هجوما قمعيا على عمال شركة سميسي / ريجي وعائلاتهم، أثناء اعتصامهم السلمي أمام مقر الإدارة المحلية لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، حيث تعرض العديد من العمال وعائلاتهم إلى إصابات متعددة متفاوتة الخطورة، وتم اعتقال 44 عاملا .

ودلك بعد النجاح الكبير لقافلة التضامن التي نظمتها الجمعية يوم الأحد والتي شارك فيها العديد من الهيئات والفعاليات الديمقراطية، والذي كان ينتظر من السلطات العمومية المركزية والمحلية تحمل مسؤولياتها بالتدخل الفوري لإرجاع العمال المطرودين إلى عملهم وفرض التجاوب مع ملفهم المطلبي