استمع الوكيل العام للملك بخريبكة للسيد”بوشعيب موحيد” الرئيس السابق للمجلس الجماعي للولاية الإنتخابية (1992-1997) ومقرر الميزانية في تلك الفترة ،حيث أفاد مصدرنا بأن الوكيل العام استدعى بالاضافة الى هؤلاء مهندسا معماريا بالجماعة ،وكذا مهندس أشغال بالبلدية ،وآخرون ، من بينهم باشوان ” 2 ” سابقان ,وقد وصل عددهم الإجمالي حسب نفس المصدر إلى 26 متابعا في خروقات شابت عملية فتح الأظرف في صفقات عمومية لم يكشف عن طبيعتها بعد ،حيث قدرت تكلفتها بملايير السنتيمات , والى ذلك كشفت بعض المصادر , أن الهدف من فتح هذا الملف هو ” قطع الطريق على بعض الاشخاص هو من الترشيح للانتخابات المقبلة , وأن القضية لن تراوح مكانها , بدليل جلسات محاكمات للرئيس السابق للمجلس البلدي ومن معه , والتي تجاوزت 5 جلسات دون البت فيها أو حتى مناقشتها , في قضايا نهب مال عام .