أقدم يوم أمس ضابط شرطة بمدينة خريبكة على محاولة احراق نفسه أمام باب الإدارة الإقليمية للأمن و دلك بعد شربه حوالي لتر من البنزين وصب كمية أخرى على نفسه و لولا إصابته بإختناق حاد و تدخل رجال الأمن و المواطنين لوقعة الكارثة و قد نقل المعني بالأمر في حالة حرجة حيث ثم وضعه بمستشفى الحسن التاني بخريبكة تحث العناية المركزة و حسب مصادر مطلعة فإن الأسباب الرئيسية وراء هده الحادث هو تعرض الضابط لمجموعة من المضايقات و الإهانة و محاولة تحويله إلى كاتب عمومي عوض رجل أمن يطبق القانون و يساعد العدالة للوصول إلى الحقيقة و بالخصوص بعد كشفه لمجموعة من الخروقات بالدائرة التي كان يشتغل بها مما جعل رئيس الدائرة و أحد معاونيه برتبة مقدم رئيس يعملان من أجل الإيقاع به و توريطه بتحريض المواطنين ضده و قد سبق للضابط المدكور أن قام بوقفة إحتجاجية بمقر المنطقة الإقليمية للأمن من أجل فتح تحقيق لكشف الملابسات فبل أن يتم نقله إلى مدينة أبي جعد على أساس أنه تبادل مع زميل له رغم عدم تقدمه بأي طلب في الموضوع و بعد إحتجاجه على ذلك تم نقله من جديد إلى مدينة مراكش الشيء الذي خلف إستياء كبيرا لديه خاصة بعد رحيل زوجته و طفليه و مطالبته بالطلاق .

صفحة شباب مدينة الفوسفاط خريبكة