في غمرة الاحتفالات بالذكرى 12 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين،أشرف عامل إقليم خريبكة السيد محمد صبري،اليوم الثلاثاء،على تدشين وإعطاء الانطلاقة لسبعة مشاريع تنموية بكل من وادي زم وأبي الجعد،قدرت كلفتها الإجمالية ب 29 مليون و381 ألف و247 درهما.
وهكذا تم وضع الحجر الأساس لبناء وتجهيز دار للصانعة بمدينة أبي الجعد،على مساحة 276 متر مربع،بكلفة استثمارية حددت قيمتها في 3ر2 مليون درهم. وتحتوي هذه الوحدة الإنتاجية،المرتقب إنجازها في ظرف ثمانية أشهر،على فضاءات متعددة تخص بالأساس التكوين والإنتاج والعرض والتخزين لمختلف منتجات الصناعات التقليدية التي تشتهر بها المنطقة.
وبالجماعة القروية الشكران (دائرة أبي الجعد)،أعطيت انطلاقة بناء وتجهيز دار للولادة على مساحة 160 متر مربع،حيث سيشرع في انجازها ابتداء من منتصف شهر أكتوبر القادم بكلفة إجمالية من الميزانية العامة لوزارة الصحة تقدر بحوالي 3ر1 مليون درهم.
وفي إطار البرنامج الفلاحي برسم سنة 2011،أعطى السيد محمد صبري انطلاقة عملية غرس وصيانة الشجيرات العلفية من نوع "القطف الاسترالي" التي ستمتد على مساحة ألف هكتار وذلك لتحسين المراعي بأراضي الجموع "العكارة" التابعة لتراب جماعة الشكران بكلفة إجمالية حددت في 5 ملايين و707 آلاف و375 درهما.
وبالمناسبة ذاتها تم وضع الحجر الأساس لبناء مدارين محوريين وتوسيع وتثنية الطريق الجهوية 312 بوسط مدينة وادي زم ,(600 متر طولا و 5ر14 متر عرضا)،حيث سيتطلب انجاز هذا المشروع ،في ظرف أربعة أشهر،غلافا ماليا بقيمة 8ر5 مليون درهم..
ومن جهة أخرى،ستتعزز مدينة وادي زم ببناء وتجهيز دارا للثقافة سيتطلب انجازها ما قيمته 6 ملايين درهم.
يشار إلى أن المشروع الثقافي الفني،المرتقب إحداثة على مساحة 3140 متر مربع منها 1433 متر مربع مبنية،تساهم في تمويله كل من عمالة إقليم خريبكة بمليون درهم ومجلس جهة الشاوية ورديغة بنفس المبلغ فيما ستتكفل الجماعة الحضرية لمدينة وادي زم بالنصيب المتبقي من التكلفة الإجمالية في الوقت الذي ستقوم فيه وزارة الثقافة بعملية التجهيز.
من جهة أخرى،قام عامل الإقليم والوفد المرافق له في اليوم نفسه بتدشين كل من إعدادية جماعة أولاد فنان بدائرة وادي زم ودار للشباب بجماعة لكواوش التابعة لدائرة أبي الجعد.
وفيما يخص الإعدادية،التي فاقت تكلفة انجازها ما قيمته 7 ملايين و210 الاف و140 درهما على مساحة تزيد عن هكتار،فهي تضم 12 قاعة نصفها للتعليم العام وثلاثة للمواد العلمية والباقي للإعلاميات والأساتذة واختصاصات أخرى فضلا عن الملاعب الرياضية والمكتبة والادارة ومساكن وظيفية ومرافق صحية.
أما دار شباب جماعة الكواوش،فقد رأت النور على مساحة إجمالية تصل إلى 1190 متر مربع منها 336 متر مربع مبنية حيث تكفل بانجازها بما قيمته مليون و63 ألف 732 درهما كل من الإنعاش الوطني والمندوبية الإقليمية للشباب والرياضة بخريبكة وكذا الجماعة القروية المعنية.
يذكر أن عامل إقليم خريبكة قام بمناسبة عيد العرش المجيد بتدشين وإعطاء انطلاقة سبعة مشاريع تنموية همت بالأساس مد خمس طرقات إقليمية وبناء مركز لجمع الحليب ودار للشباب.
كما اكد عامل خريبكة على العمل على تصميم التهيئة للولاد عبدون و خروجه للوجود في هذا الشهر.