ساهم صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إنجاز 78 مشروعا تنمويا بإقليم خريبكة بما قيمته 14 مليون و500 الف درهم، أي ما يناهز 80 في المائة من التكلفة الاجمالية المحددة في 18 مليون و191 ألف و900 درهم.
وتستهدف هذه المشاريع التنموية، التي صادق عليها أمس الخميس أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بمقر عمالة خريبكة برسم السنة الجارية، 24 ألف و515 مستفيدا.
ويستحوذ البرنامج الأفقي لوحده على 34 مشروعا بقيمة 7 ملايين و301 الف و900 درهم، لفائدة 7531 مستفيدا، تساهم فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بقيمة 5 ملايين و900 الف درهم فضلا عن مليون و401 الف و900 درهم كمساهمة من باقي الشركاء.
أما مشاريع برنامج محاربة الإقصاء الإجتماعي بالوسط الحضري والبالغ عددها 23 مشروعا فقد تكفل بها صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حيث رصد لإحتوائها أربعة ملايين درهم وذلك للنهوض بوضعية 7758 نسمة من ساكنة أربعة أحياء مستهدفة على مستوى مدينة خريبكة.
كما رصدت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما قيمته 4 ملايين درهم لإنجاز 16 مشروعا بكلفة إجمالية حددت في 6 ملايين و30 ألف درهم، وذلك في إطار برنامج محاربة الهشاشة الذي يشمل 8741 مستفيدا على مستوى الإقليم برمته.
وفي إطار برنامج محاربة الفقر في الوسط القروي الذي يستهدف بالأساس 485 نسمة من ساكنة جماعة أولاد عيسى (دائرة وادي زم)، فقد تم تخصيص 860 ألف درهم لإنجاز خمسة مشاريع تساهم فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بما قيمته 600 ألف درهم.
وخلال هذا اللقاء استحضر السيد محمد صبري عامل إقليم خريبكة، بصفته رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، الأهداف المتوخاة من هذا الورش الملكي الدائم، الذي تحققت في ظله منذ انطلاقته سنة 2005 سلسلة من المنجزات، مشيرا في هذا الصدد الى أن آخر المشاريع المبرمجة برسم سنة 2010 على مستوى الاقليم سيتم تدشينها مع متم سنة 2011.