أنقذ حارس ليلي بزنقة الليمون بفيلات حي الداخلة بمدينة خريبكة، نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة، من موت محقق بعد الاعتداء عليه ليلا أمام منزله بالسلاح الأبيض.

وذكرت مصادر مطلعة، أن النائب الرابع لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، فاجأه أحد الأشخاص ليلة الاثنين شاهرا سكينه. قبل أن ينهال على المسؤول القضائي بطعنات قاتلة خارت معها قواه وسقط أرضا.

ولولا تدخل الحارس الليلي الذي هرع إلى عين المكان، بمجرد ما لمح الشخص يعتدي على نائب الوكيل، وتمكن بفضل ضخامة جسده من السيطرة المطلقة على المعتدي وتكبيله وشل حركة يديه.

وقد نقل نائب الوكيل إلى المستشفى، حيث تم إجراء عمليات جراحية له وتطلب رتق الطعنات أزيد من 60 غرزة، بسبب هستيرية الطعنات التي كان يوجهها له المعتدي.

وقد صرح لعناصر الشرطة من المستشفى، أنه تفاجأ بالشخص يطرق بابه في منتصف الليل، وأنه يجهل هويته.

من جهة أخرى، تمكنت عناصر الشرطة من اعتقال المعتدي وتم نقله إلى مقر الشرطة قصد الاستماع إليه، حول الحادث الذي كاد يعصف بحياة مسؤول قضائي بالمدينة .