اندلعت في مدينة خريبكة منذ الثلاثاء الماضي، أحداث عنف، وسرقة، وتخريب ضد ممتلكات المكتب الشريف للفوسفاط، ومنشآت عمومية في خريبكة، بعد إعلان إدارته عن أسماء المرشحين للعمل في مرافق المكتب، والذين حدد عددهم في 270 شخصا، منهم مائة شخص من خريبكة، وحوالي 50 شخصا من حطان، وحوالي 120 شخصا من بونوار

واندلعت هذه المواجهات بعد أن علم أبناء هذه المناطق بأن هذا العدد المرشح للعمل في المكتب الشريف للفوسفاط قليل وغير منصف لهم، خاصة أن المناصب التي وعد المكتب بتخصيصها لأبناء المدينة ونواحيها لا تمثل أي شيء، مقارنة بالـ 30 ألف طلب للإدماج التي تقدم بها معطلو المنطقة