شهدت بوجنيبة وحطان، ناحية مدينة خريبكة أحداث شغب أسفرت عن اعتقالات بهذه القرى المنجمية. فقد اعتقل الدرك الملكي بحطان 5 أفراد فيما تم اعتقال 3 أفراد ببوجنيبة.

وسيتم تقديم هؤلاء إلى العدالة. هذه أولى حصيلة أحداث الشغب التي عرفتها القرى والمدن الفوسفاطية طيلة الأيام الثلاث السابقة.

وكانت مدينة حطان شهدت أعمال شغب أمس الأربعاء فيما تجددت أعمال الشغب يومه الخميس بمدينة بوجنيبة.

بدأت الأحداث بعد توصل أبناء متقاعدي المكتب الشريف للفوسفاط لردود على طلبات تقدموا بها إلى المكتب الشريف للفوسفاط، فقد احتج الشباب الذي لم يتم قبول طلباته، وحتى من توصل برد إيجابي اكتشف بعضه أنه سيخضع لتكوين قبل الإدماج المباشر.

وقد احتج الشباب أمام مركز البريد بحطا، وهاجموا باشوية المدينة فيما بعد وكسروا واجهتها الأمامية وهشموا سيارة كانت أمام الباشوية، ثم أتلفوا مسبحا في طور البناء تابع للفوسفاط، وهجموا على مركز نسوي تابع لنفس المكتب وكسروا سيارة تابعة للدرك.

بوجنيبة شهدت أحداث مماثلة وعلى ما سماه شباب المدينة بالإقصاء من فرص العمل.