انتخب محمد الدرداكي، رئيسا لفرع أولمبيك خريبكة لكرة القدم، عقب الجمع العام السنوي، الذي احتضنه نادي العمال للمجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة، مساء أول أمس الخميس، بالإجماع، في غياب أي منافس آخر، وبحضور 30 منخرطا من أصل 39.
وتميز الجمع بمداخلات ساخنة لعدد من المنخرطين، خصوصا حول موضوع الانتدابات، ورد الدرداكي على الأسئلة، التي صبت في هذا الاتجاه، قائلا "بالفعل، لم تكن الانتدابات موفقة مع اللاعبين الأجانب، وذلك راجع لعدم توفر النادي على معلومات مسبقة كافية عن اللاعبين المعنيين، ما دفع إلى الاعتماد على المعلومات الواردة من بعض المواقع على الإنترنيت، وهي عملية غير صحيحة، لأن التعاقد مع عناصر أجنبية يستوجب التوفر على ضمانات حقيقية"، معتبرا أن مركز التكوين هو الحل الأمثل في هذه الحالة، لتزويد الفريق الأول بلاعبين مؤهلين ومكونين.

كما أثار المتدخلون مشكل الملعب، الذي لم ير النور إلى حد الآن، وأوضح الدرداكي أن مشكل غياب القطعة الأرضية المناسبة، سبب مباشر في تاخير انطلاق أشغال بناء الملعب الجديد، مضيفا أن السلطات المحلية تبذل مجهودا كبيرا لإيجاد الحل المناسب لهذا الإشكال، بتنسيق مع الأطراف المعنية.

وتحدث الرئيس الجديد عن موضوع تجديد التعاقد مع الإطار الوطني، يوسف لمريني، لموسم جديد، هو الثالث من نوعه، كما دعا الجميع من لاعبين وأطر ومنخرطين وجمهور، إلى التعاون مع الفريق الخريبكي.

يذكر أن التقرير المالي للفريق، أشار إلى أن الفريق الخريبكي صرف خلال هذه السنة ما يقارب ملياري سنتيم، علما أن منحة المكتب الشريف للفوسفاط وصلت إلى 13685000 درهم، وعائدات بيع اللاعبين وفرت مبلغ 2560613 درهما، إضافة إلى عائدات المباريات والإشهار، والنقل التلفزي، ومساهمة الجامعة.