أرجأت محكمة الاستئناف بخريبكة، اليوم الأربعاء، النظر، إلى ثالث غشت القادم، في قضية يتابع فيها الرئيس السابق للمجلس البلدي بخريبكة المهدي عثمون، من أجل استغلال النفوذ والنصب والارتشاء.

وجاء قرار التأجيل بهدف استدعاء المشتكي كطرف رئيسي في هذه النازلة، التي يتابع فيها أربعة أشخاص آخرين في حالة سراح باعتبارهم شركاء في مختلف التهم المنسوبة إلى الرئيس السابق.

يذكر أن ملابسات هذه النازلة تعود، حسب محاضر الضابطة القضائية، إلى نحو عشر سنوات حيث اقتنى المشتكي قطعة أرضية من الأملاك المخزنية بخريبكة لإنجاز مجمع سكني "الفردوس"، غير أن اصطدامه بمضايقات الرئيس اضطرته للتخلي على إحدى العمارات (بمساحة 738 متر مربع) للحصول على رخصة استكمال بناء هذا المشروع.

تدكير عن مقال سابق عن نفس المحاكمة
http://www.khouribga.net/index.php?article231