على بعد أيام قليلة من فاتح يوليوز تاريخ إعلان المكتب الشريف للفوسفاط على لائحة من سيتم تشغيلهم من أبناء المتقاعدين والمناطق المنجمية تسود حالة من الترقب مدينة خريبكة ،مساء أمس نفد أبناء حي البيوت الذي تقطنه غالبية من عائلات متقاعدي المكتب وقفة احتجاجية مسائية للمطالبة بالإفراج عن اللائحة الموعودة . كما استمر على نفس الصعيد اعتصام ينفذه تقنيو وادي زم المطالبين بالتشغيل مند أكثر من 20 يوما ، كما قام أعضاء من جمعية حملة الشهادات المعطلين بخريبكة بوقفة أمام إدارة الفوسفاط بالدار البيضاء .فيما لا يزال معتقلو 13 ماي بخريبكة وغالبيتهم من عمال المناولة مستمرين في إضرابهم عن الطعام بعد تأجيل محاكمتهم أكثر من مرة بعد تشكل هيئة محلية للمطالبة بالإفراج عنهم تظم مجموعة من التنظيمات .وأفادت جريدة الصباح اليومية أن سكان جماعة الفقراء بخريبكة هددوا بإحراق أنفسهم بشكل جماعي إذا لم يتم تسديد مستحقاتهم المالية تعويضا عن أراضيهم الفلاحية، التي تحولت إلى مناجم لاستخراج الفوسفاط .كما أعلن أغلب المطالبين بالتشغيل والتعويض عن مساندتهم للدستور الجديد وانخرطوا في حملة “نعم” الواسعة التي تشهدها مدينة خريبكة .