أحالت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لجهة الشاوية ورديغة ودكالة عبدة خلال الفترة الممتدة ما بين شتنبر 2010 وأبريل 2011 على أنظار المحاكم الابتدائية لإقليم خريبكة 82 حالة غش في البضائع. وجاء ذلك على اثر 47 خرجة ميدانية و225 زيارة مراقبة همت, على مدى ثمانية أشهر، مختلف مستويات التصنيع والبيع وذلك للوقوف على جودة وصلاحية المواد الغذائية.
وقد أسفرت هذه التدخلات، حسب تقرير لمصلحة مراقبة المواد النباتية بخريبكة، عن إنجاز 38 محضر معاينة مباشرة و123 محضر أخذ عينات من مواد مختلفة قصد إخضاعها للتحاليل بالمختبر الرسمي بالدار البيضاء.
كما أجريت 230 حملة تحسيسية فضلا عن 365 عملية مراقبة جودة المواد الغذائية همت بالأساس مراقبة العنونة (94) والتلفيف (82) والوزن (68) وظروف التخزين (52) وظروف النظافة (75) وكذا المراقبة الفيزيائية.
وتفعيلا لتوجهات مخطط «المغرب الأخضر» للرفع من جودة المواد الفلاحية فقد قامت مصالح المديرية المذكورة، من جهة أخرى، بمراقبة جودة مختلف المستلزمات الفلاحية المصنعة أو المعروضة للبيع، إذ تبين بعد إجراء التحاليل على 18 عينة أنها مطابقة لمعايير الجودة المعمول بها.
وفي السياق ذاته، بادرت دوريات المراقبة إلى سلسلة من الحملات التحسيسية وذلك في إطار الجولات المعتمدة للوقوف على جودة المدخلات الفلاحية (البذور والأسمدة والمبيدات الفلاحية) ولتأطير المصنعين والموزعين