بيان

قام الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب في إطار معركته المحلية المفتوحة، منذ 8 فبراير 2011 بتنظيم مجموعة من الأشكال النضالية (وقفات، مسيرات ،اعتصامات ، وغيرها......) من أجل إعطاء الأولوية لملفاته في التشغيل بالإدارات المحلية (المكتب الشريف للفوسفاط ، المجلس الجماعي ، وعمالة الإقليم).

وقد تخللت هذه النضالات العديد من اللقاءات شملت كلا من عامل الإقليم ، باشا المدينة، رئيس المجلس الجماعي ومديري المكتب الشريف للفوسفاط والتي لم تسفر إلا عن المزيد من الوعود الطويلة الأمد ، ولفها كثير من الغموض وكذا غياب التطبيق الفوري على أرض الواقع.

وعليه نعلن للرأي العام مايلي :
1- تشبتنا بإطارنا العتيد الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب كممثل شرعي ووحيد لانتزاع حقنا في الشغل والتنظيم.
2- استنكارنا لسياسة التماطل والتعاطي اللاايجابي مع ملفنا ألمطلبي من طرف مسؤولي المدينة.
3- أن مخطط التشغيل المقترح من طرف المكتب الشريف للفوسفاط لا يرقى إلى كونه حلا جذريا لمشكل البطالة بالمدينة مما سيترتب عنه نتائج عكسية.
4- عزمنا على التصدي لكل أشكال الخروقات( الإقصاء ، التمييز.....) التي يمكن أن تطال ملفنا داخل مخطط التشغيل بالمكتب الشريف للفوسفاط.
5- استنكارنا للطريقة الهزلية التي مرت بها دورة ماي 2011 للمجلس الإقليمي من حيث مناقشة جدول الأعمال والتصويت عليه مما ينذر بضياع المصالح العامة لمواطني الإقليم.
6- إدانتنا لسياسة التعتيم وتشويه حقائق نضالات الجمعية واستغلالها من لدن بعض الأقلام الدخيلة على الحقل الإعلامي على عكس بعض الشرفاء خلف القضبان والذين نعلن تضامننا معهم.
7- تثميننا لصمود مناضلي الفرع المحلي مع عزمهم خوض أشكال نضالية تصعيدية نوعية.
8- شجبنا للتدخلات الأمنية والاعتقالات في حق المطالبين بالإدماج والتشغيل وتقديمهم في محاكمات صورية.
9- دعوتنا كافة الهيئات السياسية،النقابية،الحقوقية،الجمعوية والشبيبية وكذا المنابر الإعلامية الحرة الشريفة مزيدا من الدعم والمساندة.
عاشت الجمعية صامدة ومناضلة