دخل الموقوفون ال 15 على خلفية أحداث13/05/2011 بخريبكة في إضراب مفتوح عن الطعام , حالة أحدهم وصفت بالخطيرة تم نقله الى مستشفى الحسن الثاني بخريبكة , وقد علمت ” خريبكة 24 ” أن المعتقلين رفضوا تسلم مؤونة الطعام التي حملتها أسرهم بالسجن المدني بخريبكة . وحسب بيان وزعه أجراء ” الريجي بالمجمع الشريف للفوسفاط ” جاء فيه ” واليوم ها هو الأجير يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام , فلم يبق له سوى هذا الاختيار , فاما أن يعيش بكرامة أو أن يموت بكرامة ” كما حمل البيان ” تداعيات هذا الاضراب المفتوح عن الطعام إلى كل المسؤولين سلطة ومجمع واعتبر عدم الاسراع في اطلاق سراح الأجراء المعتقلين وعدم التوقف عن ما أسماه البيان التخويف والتهديد بمثابة استهتار وتكريس لسياسة الاقصاء والتهميش التي تطالهم ”

ويذكر أن الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بخريبكة حددت يوم 15 يونيو المقبل , يوما لتقديم الموقوفين في أحداث الجمعة الدامي بمدينة خريبكة . وجاء هذا التحديد بعدما تم تقديمهم في حالة اعتقال صباح يوم الاربعاء على أنظار محكمة الاستئناف بخريبكة . وهم 15 موقوفا , منهم 11 عاملا بشركة للحراسة , يعملون على حراسة عدة مصالح داخل مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط عبر إحدى شركات المناولة , و 4 معتقلين آخرين من المواطنين , على خلفية نفس الأحداث . ويذكر أن المعتقلين تم تقديمهم بعدما استنفذ المعتقلون ال 72 ساعة من الاعتقال الاحتياطي والحراسة النظرية , وبعد إيداعهم بالسجن المدني لمدينة خريبكة , الى غاية يوم التقديم في 25 من ماي الجاري , بعدما رفض الوكيل العام بخريبكة طلب هيئة الدفاع والمكونة من 8 محاميين من هيئة الدفاع بخريبكة , بتمتيع المعتقلين بالسراح المؤقت .