قال يوسف المريني , أنه قرر مغادرة فريق أولمبيك خريبكة , وأنه يودع الجمهور الخريبكي , وملعب مركب الفوسفاط , بعد نهاية آخر دورة من الدوري المغربي , والذي تنتهي معها العقد الذي يربطه بفريق ألاولمبيك , وأضاف المريني أنه حقق الهدف الذي سطره رفقة المكتب المسير للفريق مع بداية الموسم , بحصول الفريق على الرتبة الرابعة , بمجموع 50 نقطة بعد فريق الوداد البيضاوي 51 نقطة والمغرب الفاسي 53 نقطة وفريق الرجاء البيضاوي 57 نقطة والفائز بالدوري المغربي .

والى ذلك شكر يوسف المريني الجماهير الخريبكية لما لمسها منها من عطف ومساندة , رغم بعض المشاكل التي طفت على السطح خلال الأيام الأخيرة . كما عزا تفكيره في الانفصال عن الفريق الخريبكي الى ما أسماه بانعدام ظروف العمل وكثرة الاحتجاجات .

ومن جهته صرح السيد ميلود جدير ل ” خريبكة 24 ” , أنه تفاجأ بقرار انفصال المدرب يوسف المريني عن ألاولمبيك , وطالب باجتماع عاجل للمكتب المسير للفريق من أجل البحث عن مدرب جديد ووضع برنامج عمل وفق برنامج زمني مضبوط , كما اعتبر أن الرتبة التي حققها الفريق ” الرابعة ” ستأهله للمشاركة في البطولة العربية , في دوري أبطال العرب , والتي سبق للفريق الخريبكي أن فاز بإحدى دوراتها .

إذ يذكر أنه في سنة 1996 : توج الفريق بطلا لبطولة الأندية العربية السابعة أبطال الكؤوس التي استضافها فريق الوحدات بعمان عاصمة الأردن.وفي سنة 1997 شارك في بطولة النخبة العربية الثالثة بإسم بطولة القدس التي استضافها فريق الرجاء البيضاوي بالدار البيضاء المغربية حيث احتل الرتبة الثانية وراء الأهلي المصري الذي كان قد انتصر عليه الفريق الفوسفاطي في لقائهما الأول ب3-2.