سيقدم الموقوفون إلى العدالة، الاثنين، بتهم منها "عرقلة سير القطارات والتحريض على الشغب والتخريب وإضرام النار في منشئات المجمع الشريف للفوسفاط فضلا عن الاعتداء على القوات العمومية".

واندلعت هذه الأحداث بعد قيام عمال لشركات خاصة مكلفة بالحراسة تابعة للمكتب الشريف للفوسفاط باعتصام من أجل تحسين ظروف عملهم، ثم قطعوا ممراً للسكة الحديدية التي تنقل الفوسفاط من مدينة خريبكة، فتدخل الأمن لتفريق هذا الاعتصام ما نجم عنه إصابات في صفوف المحتجين و عناصر من قوات الأمن.