نظمت جمعية محاربة السيدا فرع الدار البيضاء بتنسيق وتعاون مع جمعية الشعلة للتربية والثقافة بخريبكة حملة تحسيسية وتوعوية حول داء السيدا تحت شعار :

"دير التحليلة اليوم....وعش غدا أحسن "

يوم الأحد 15 ماي 2011 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا وهو اليوم الذي يصادف اليوم الوطني للتحليلة من كل سنة ،وقد حطت بساحة المسيرة وحدة متنقلة مجهزة بجميع لوازم القيام بالتحاليل وإعطاء النتائج بعد 5 دقائق وجندت لهذه العملية فريق طبي ومتطوعين من الجمعيتين ،عملت على القيام بالتوعية والإرشاد وتوزيع الملصقات والمطويات .
إن هذا اليوم يهدف إلى تعزيز فرص الحصول على اختبار لفيروس نقص المناعة البشرية وتسهيل إيصاله إلى مجموع أنحاء التراب الوطني.ومن أهم مرامي هذه البادرة إطلاع المواطنين على سبل اتخاذ تدابير وقائية لمكافحة الإيدز والأمراض المنقولة جنسيا والسماح لأعداد كبيرة منهم بمعرفة ما إذا كانوا مصابين بالفيروس.وانتهت هذه العملية التحسيسية بعد منتصف النهار حيث استفاد من إجراء التحاليل المجانية والسرية 149 مستفيدا ومستفيدة .

محمد وحلي