بمناسبة اليوم الوطني للتحليلات الخاصة بداء السيدا الذي يصادف 15 ماي من كل سنة ،تنظم جمعية محاربة السيدا فرع الدار البيضاء وجمعية الشعلة للتربية والثقافة بخريبكة حملة تحسيسية وتوعية لفائدة ساكنة المدينة تحت شعار :

"دير التحليلة اليوم ... وعيش غدا أحسن"

من أجل تشجيع عموم المواطنين بإجراء تحاليل خاصة و النهوض بمسألة الولوج الطوعي ،المجاني و السري إلى التحليلية وذلك إعمالا للهدف الخاص بالتحليلات من المخطط الإستراتيجي الوطني.فالولوج إلى التحليلات الخاصة بالسيدا هو البوابة الأساسية لولوج منظومة الوقاية و العلاج ،إذ كل السياسات الناجعة في مجال التحسيس و الوقاية أصبحت اليوم تركز على ضرورة إجراء أكبر عدد ممكن من التحليلات الطوعية فبتوسيع الولوج إلى التحليلية سنواجه معضلة وصول المرضى إلى منظومة العلاج في مراحل متأخرة وبذلك سنكسر زحف الوباء في غفلة منا.
و في هذا الإطار يعتزم فرع الدار البيضاء بتنسيق مع فرع جمعية الشعلة للتربية والثقافة بخريبكة إجراء التحليلية الخاصة بداء السيدا بساحة المجاهدين يوم الأحد 15 ماي 2011 إبتداءا من الساعة 9 صباحاإلى 6 مساءا من خلال وحدة متنقلة بحضور طبيب للقيام بالتحليلية و متطوعين يعملون على تحسيس الساكنة و إقناعهم للقيام بالتحليلية الطوعية .