15000 مستفيد من التكوين و منحة تمويل مالي و دراسة تقنية لحاملي المشاريع

استقبل أبناء المتقاعدين وذويهم مساء أول أمس الأربعاء حصيلة و نتائج ما أفرزته
اللقاءات الماراطونية التي ترأسها محمد صبري عامل إقليم خريبكة بارتياح كبير حيث وقف
مسؤولو المجمع الشريف للفوسفاط على سلسلة من الإجراءات العملية المتمثلة في محورها
الأول في إحداث 5800 منصب عمل جديد سيكون لأبناء متقاعدي الفوسفاطيين نصيب الأسد
لتغطية احتياجات المجمع الصناعية والخدماتية أخذا بعين الاعتبار مختلف المهن ومستويات
التكوين.

ويتضمن المخطط الشمولي الذي تم الاتفاق بشأنه أيضا تكوين ما يزيد عن 15 ألف شخص
بمعاهد عليا ومدارس كبرى حيث سيتكفل المجمع بمصاريف التكوين مع تخصيصه منح بقيمة قد
تصل شهريا إلى 2000 درهم لكل مستفيد من أبناء المتقاعدين.كما ستحظى المشاريع المقترحة
من طرف الشباب بدعم مادي ومواكبة تقنية وذلك لخلق المزيد من فرص الشغل دون إغفال
إمكانية النهوض بحالة المتقاعدين وذويهم لإخراجهم من الوضعية الهشة.وقد تقرر إقحام
الشركات العالمية الكبرى التي تعمل باوراش المجمع الشريف للفوسفاط في عملية إدماج
أبناء المنطقة وفقا لمقتضيات الاتفاقيات المبرمة منذ بداية السنة الحالية.

وكان لعامل الإقليم دور أساسي في تحريك عجلة هذا الملف الذي كان مصدر العديد من
الوقفات والحركات الاحتجاجية إذ استطاع إخراجه إلى بر الأمان من خلال المبادرات التي
انخرط فيها لاحتواء هذه المعضلة الشائكة حيث فتح أبواب العمالة في وجه كافة
الفعاليات من مختلف الانتماءات والأطياف من ممثلين للهيئات السياسية والنقابية
والحقوقية والإعلامية مع التركيز دوما على حضور تمثيليات أبناء المتقاعدين وممثلي
جمعيات حملة الشواهد المعطلين بالإقليم وكذا القاطنين بجوار مواقع الاستغلالات
المنجمية.

وبأسلوبه هذا فقد استطاع بمعية باقي مكونات السلطة الإقليمية وضع حد للإشاعات التي
كان يحاول بعض العدميين ترويجها بين صفوف الشباب لخلق البلبلة وقطع حبل التواصل و
الإهتمام الحقيقي الذي سهر العامل على تطبيقه لتجديد الثقة المتبادلة بين مؤسسة
المجمع الشريف للفوسفاط وأبنائها،إذ راجت بين أوساط الشباب أن قوى التدخل السريع و
العسكر في طريقها إلى مدينة خريبكة من أجل تفريق الحركات الإحتجاجية ، كما حاولوا
ترويج إشاعات أخرى من قبيل أنه تم إحراق مقاطعة حضرية بمدينة وادي زم التابعة ترابيا
لإقليم خريبكة في حين أن هاته الأخبار لا أساس لها من الصحة ، و الغرض من ترويجها هو
دفع الشباب أبناء المتقاعدين إلى ارتكاب أخطاء تنظيمية بعد أن حاول بعظهم احتلال
مبنى ” طراكوم ” و الذي يتوفر على شقق صغيرة ،كما قام مجموعة من شبان حي البيوت
باعتصام فوق السكة الحديدية بحي المسيرة وقاموا بتعطيل مسارات القطار.كما صعد شبان
من جماعة حطان من وعيدهم بفتح اعتصامات جديدة أمام معامل ” بنيدير ” التابعة
للمجموعة الفوسفاطية تتخللها اعتصامات بالسكة الحديدية وأمام مقر الباشوية ،إذ تحدثت
مصادر من داخل المجمع عن عدم تمكن 16 قطارا للفوسفاط من مغادرة مناطق التوزيع بسبب
هاته التصرفات ،التي تضر بالاقتصاد الوطني و لا يقدر على تحمل تبعاتها أحد.

وفي تصريح ل "أخبار اليوم"، أكد طه بلفريج مدير التنمية المستدامة لدى الإدارة
المركزية للمجمع إن هذه النتائج جاءت كنتيجة طبيعية لنتائج الحوار و الإنصات و
التشاور مع كافة المتدخلين ، وأن المجمع الشريف للفوسفاط كان يعد منذ مدة لمشروع وطني
كبير خاص بتشغيل ذوي الكفاء ات و إحداث صناديق للنهوض بالمقاولات الصغرى الخالقة لفرص
الشغل ، و الأحداث الأخيرة قد سرعت بخروج هذا المخطط إلى حيز الوجود ، رغم أن المجمع
مازال يتلقى المقترحات من كافة المتدخلين من باقي مناطق الفوسفاط بالمملكة ، كما هذا
المخطط الشمولي سيجعل المجمع الشريف للفوسفاط يستعيد الثقة و يربط علاقات جديدة مع
الفعاليات المحلية من أجل الإندماج في تنمية كاملة ومستدامة.

و من أجل إنجاح و تطوير هذا المخطط و للإطلاع على نتائجه فقد تم خلق حسابات إلكترونية
بالشبكتين الإجتماعيتين تويتر و فيسبوك لمتابعة أخر المستجدات و النتائج.

Twitter.com/ocpskills et facebook.com/pages/OCP-SKILLS/213725431984400

محمد رضوان خوي