علمت «خريبكة.نت» من مصادر متطابقة، أن عناصر الشرطة القضائية بأمن وادي زم، اعتقلت، خلال نهاية الأسبوع الماضي، مسؤولا قضائيا «م.م» يشغل مهمة نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمدينة خريبكة، بعد تورطه في جريمة خيانة زوجية مع سيدة متزوجة كانت تربطهما علاقة غير شرعية.
وتمت إحالتهما صبيحة يوم الاثنين 28 مارس الجاري على أنظار الوكيل العام للملك في خريبكة في حالة اعتقال، وتمت متابعتهما بتهمة السكر العلني والخيانة الزوجية.
ويتابع حقوقيون في خريبكة باهتمام كبير تطورات هذا الملف، الذي أحيل على أنظار سعيد زيوتي، الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، وذلك بعد أن قدمت زوجة المسؤول القضائي تنازلا لفائدته، لتتم متابعته في حالة سراح، فيما ظلت «العشيقة» المتهمة بالخيانة الزوجية رهن الاعتقال. وتجدر الإشارة إلى أن سيارة المسؤول القضائي من نوع مرسديس تعرضت لعملية إضرام النار في نفس يوم الاعتقال بمدينة وادي زم.