على إثر الحدث الذي تداولته وسائل الاعلام و الذي شهدته ثانوية ابن تومرت التأهيلية بالجماعة القروية لكفاف يومي الأربعاء والخميس 19-20 أبريل 2017، والمتمثل في تسجيل ستة وخمسين (56) حالة إغماء بين تلميذات تتراوح أعمارهن بين 13 و15 سنة، و في هذا الصدد قام السيد المدير الإقليمي لقطاع التربية الوطنية بخريبكة يوم الخميس 20 أبريل الجاري رفقة لجنة إقليمية من المديرية بزيارة أُولى للمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة قصد الاطمئنان على صحة وسلامة التلميذات المعنيات، حيث أكد الطاقم الطبي المشرف أنهن لا يعانين من أية حالة تسمم أو مرض عضوي و أن الأمر لا يعدو كونه نوبات هستيرية عرضية و قد تم التعامل معها.
بعد ذلك توجه السيد المدير الإقليمي على رأس لجنة من المديرية الاقليمية إلى الثانوية المذكورة حيث تمت معاينة كل مرافق المؤسسة بحضور ممثلي السلطات المحلية و الأمنية والوقاية المدنية وممثلين محليين عن كل من المديرية الاقليمية لوزارة الصحة و المديرية الاقليمية لوزارة الفلاحة و رئيس جمعية أمهات وأباء وأولياء تلاميذ الثانوية المعنية، كما تمت زيارة دار الطالب، ودار الطالبة بالجماعة الترابية لكفاف.
و تجدر الإشارة إلى أن ثانوية ابن تومرت التأهيلية لا تتوفر على داخلية ولا على مطعم.
وللتأكيد، فإن جميع التلميذات المعنيات قد غادرن المستشفى في حالة صحية جيدة بعد تلقيهن للمراقبة والفحوصات والعلاجات اللازمة.