يواصل أبناء متقاعدي المجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة اعتصامهم المفتوح أمام الإدارة المحلية للمجمع بخريبكة، حيث يبيت المعتصمون في العراء بالحديقة المقابلة لمبنى الادارة ، و يطالبون بشكل سلمي بحق تشغيل ابناء متقاعدي المجمع بالمدينة طبقا للفصل السادس من القانون الأساسي للشركة الذي يعطي الاسبقية في التشغيل لأبناء المتقاعدين .
وقضى المحتجون ازيد من اثنتي عشر ليلة تحت لسعات البرد القارس ، بالساحة المقابلة للإدارة المحلية بخريبكة يرفعون خلالها الأعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة .
وتشير بعض المصادر ان وافدا مكونا من عمالة اقليم خريبكة وكاتبها العام ومسؤولي الاجهزة الامنية والسلطات المحلية ، عقدوا ليالي بيضاء للحوار مع المحتجين دعوا خلالها الى فك الاعتصام ومواصلة الحوار بمقر العمالة . وامهالهم المزيد من الوقت لدراسة الطلبات والتوسط لادارة الفوسفاط للافراج عن المناصب الشاغرة. دون ان ينجحوا في ذلك بعد تشبث شباب المدينة بشعار وحيد “الشغل الفوري او الاعتصام السلمي المفتوح”