تعرض الحكم هشام التيازي لوابل من السب والشتم , فاق حدود الأخلاق , وبشكل جد نابي , من طرف مجموعة من الأشخاص محسوبين على الفريق التدلاوي , وذلك عندما تمكنوا من ولوج أرضية ملعب مركب الفوسفاط , بعد نهاية مقابلة الفريق الخريبكي ضد فريق شباب قصبة تادلة , برسم مقدم الدورة 19 من الدوري المغربي . ولم يتمكن الحكم من الخروج من الملعب إلا بعد تدخل رجال الأمن الذين ابعدوا بصعوبة المحتجين , مع محاولة بعضهم مس السلامة البدنية للحكم , متهمين إياه بالتحيز لصالح أولمبيك خريبكة , وخاصة تغاضيه عن ضربة جزاء واضحة لصالح الفريق التادلاوي , حسب تعبيرهم .

وعن المقابلة والتي انتهت لصالح المحليين بإصابتين لصفر من توقيع كل من أحمد نجي أمين و إسماعيل كوشام , قال المدرب فؤاد الصحابي أن فريقه كان دون المستوى خلال الشوط الأول من المقابلة , كما أن تسجيل ألاولمبيك للهدف الأول زاد من تراجع اللاعبين , كما تمنى حظا أوفر للفريق من أجل الصراع للبقاء ضمن فرق الصفوة . و أن الفريق المضيف رغم وضعيته الصعبة في الترتيب قدم لقاءا جيدا.

أما يوسف المريني مدرب فريق أولمبيك خريبكة , فعبر عن سعادته , وبكونه يسير في الطرق الصحيح , لاسيما وأن العقد الذي يربطه بالفريق الخريبكي يلتزم فيه المريني باحتلال المراتب الثلاثة الأولى في بطولة هذا الموسم , كما اعتبر النتيجة ترفع من معنويات الفريق الخريبكي بعد هزيمة الأسبوع الماضي أمام فريق حسنية أكادير .

وبعد هذه النتيجة يمكن القول أن الهزيمة شكلت إحباطا معنويا للاعبي شباب قصبة تادلة الذين كانوا يمنون النفس بتحقيق الأفضل بعد فوزهم الجولة الماضية على الكوكب المراكشي، حيث أصبحوا مطالبين بتحقيق ما يشبه المستحيل للحفاظ عل مكانتهم في الدوري الممتاز. في حين استعاد فريق أولمبيك خريبكة فارق النقطة عن ثنائي الصدارة المغرب الفاسي وأولمبيك أسفي وارتقى للمركز الثالث برصيد 33 نقطة، مستفيدا من تأجيل لقاءي قمة الجولة التاسعة عشر بين الرجاء البيضاوي والمغرب الفاسي لدواع أمنية، وبين اولمبيك أسفي والوداد البيضاوي بحكم سفر الفريق الأحمر لغانا لخوض لقاء إياب الدور التمهيدي لعصبة أبطال أفريقيا.