أمام تجاهل إدارة المكتب الشريف للفوسفاط بخريبكة لمعاناة أبناء المتقاعدين والمتوفين بتمكينهم من العمل طبقا لمقتضيات الفصل السادس من قانون مستخدمي المجمع الشريف للفوسفاط (يجري تشغيل المستخدمين على صعيد وطني. لكن، يمكن للمكتب الشريف للفوسفاط إعطاء الأسبقية للأعوان المشطب عليهم من السجلات من جراء تسريحات جماعية، ولأبناء الأعوان المتوفين في الخدمة، ولأبناء المتقاعدين، ولأبناء الأعوان العاملين إذا استوفوا شروط التشغيل المطلوبة.)

وبعد استنفاذ الشباب المتضررين لكافة المحاولات لحث الإدارة على الإستجابة لمطلب تشغيل أبناء المتقاعدين والمتوفين وأمام استمرار الإدارة في نهج أسلوب الوساطة في التشغيل عن طريق الشركات الخاصة التي اشعلة الفتن وتوضيف الاجانب على ابناء المدينة وتقديم مبررات واهية للإلتفاف على تشغيل أبناء المتقاعدين والمتوفين ، فقد قرر المتضررون:

الدخول في اعتصام مفتوح ابتداء من يوم 20 فبراير 2011 أمام إدارة المكتب الشريف للفوسفاط