ذكر الطبيب المسؤول بقسم الحرائق بالمستشفى المدني في مدينة "باليرمو"Palermo الواقعة بجزيرة صقلية الإيطالية أن المهاجر المغربي "نورالدين عدنان" (28سنة) النزيل بهذا القسم منذ الساعة الثالثة من مساء يوم الجمعة الأخير يتواجد في وضعية خطيرة نتيجة إصابة 80 في المائة من جسمه بحرائق من الدرجة الثالثة.

وحسب وسائل الإعلام المحلية فإن المهاجر المغربي الذي يشتغل كتاجر متجول بشوارع مدينة "باليرمو" بطريقة قانونية أشعل النار في ذاته كاحتجاج منه على حجز سلعته التي كان يعرضها للبيع بأحد شوارع المدينة من قبل شرطة البلدية وذلك لأنه لم يحترم شروط الرخصة الممنوحة له والتي تفرض عليه عدم الإستقرار بمكان واحد أكثر من ساعة واحدة للقيام بعملية البيع.

وحسب أحد أقارب المهاجر المغربي فإن "نورالدين" الذي يعيش مع أبيه وإثنين من اخويه كان دخله اليومي لا يتعدى في أحسن الاحوال 40 أورو وفي هذه الأيام كان يسعى جاهدا لتوفير ثمن تذكرة سفر لزوجته وابنته التي لا يتجاوز السنتين لاستقدامهما إلى إيطاليا، إلا ان قوات الامن كانت تحاصره من كل جانب ففي خلال الأسبوع الجاري أوقفته خمسة مرات.

وقد تفاجأ الجميع بمن فيه أبوه من إقدام "نورالدين" على مثل هذا الفعل –يضيف قريبه-.