تعادل المغرب الفاسي بدون أهداف مع ضيفه أولمبيك خريبكة في مباراة قمة الجولة السادسة عشرة للدوري المغربي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وبعد هذا التعادل استعاد المغرب الفاسي المركز الأول برصيد 28 نقطة متقدما بفارق الأهداف على اولمبيك أسفي الذي فاز 2-1 على حسنية اغادير في وقت سابق اليوم بينما يأتي أولمبيك خريبكة في المركز الثالث برصيد 27 نقطة.

وكان أولمبيك خريبكة هو الأفضل أغلب فترات المباراة التي تابعها البلجيكي ايريك جيريتس مدرب منتخب المغرب حيث كان صاحب أخطر الفرص. وجاءت أخطر فرص الشوط الأول لخريبكة عندما تبادل محسن عبد المؤمن الكرة مع سمير ايت بيهي الذي توغل من الجهة اليمنى ورواغ الحارس عبد الحكيم ايت بولمان وسدد الكرة نحو المرمى قبل أن يبعدها الظهير سعيد الحموني في الدقيقة 22.

ورد المغرب الفاسي بهجمة مرتدة قادها السنغالي قادر فال ومرر الكرة داخل منطقة الجزاء نحو ادريس بلعامري الذي أهدر الفرصة في الدقيقة 31.

وانخفض ايقاع اللعب في الشوط الثاني مع استمرار خطورة خريبكة لكن دون أن تتغير النتيجة لتخرج المباراة بالتعادل السلبي.

وفاز اولمبيك أسفي على مضيفه حسنية أغادير 2-1 مستفيدا من ثنائية السنغالي ابراهيما نديون.

وأحرز نديون هدفي أولمبيك أسفي في الدقيقتين 21 و74 بينما سجل ياسين الرامي الهدف الوحيد لحسنية اغادير في الدقيقة 38.

وضغط أولمبيك أسفي على مضيفه وأثمر الضغط عن الهدف الأول بعد كرة عرضية متقنة من الجهة اليمنى قابلها نديون بقدمه وحولها الى الشباك.

وأدرك الرامي التعادل بضربة رأس مستغلا كرة من ركلة حرة نفذها زميله مراد باتنة.

وظهر اصرار أولمبيك أسفي - الذي يسجل أفضل بداية له منذ صعوده لدوري الأضواء قبل ست سنوات - بشكل قوي بعد استئناف اللعب في الشوط الثاني وسنحت للفريق أكثر من فرصة حتى توغل نديون من ناحية اليسار داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية في المرمى من زاوية ضيقة محرزا هدف الفوز لفريقه.

وفي الرباط فاز الفتح الرباطي على ضيفه شباب الريف الحسيمي الوافد الجديد بهدفين مقابل هدف واحد.

ووضع المخضرم رشيد روكي الفتح في المقدمة من ركلة حرة في الدقيقة 35 وأدرك الفريق الزائر التعادل في الدقيقة 42 عن طريق الكاميروني ارنو سومين قبل أن يعود روكي وينفذ ركلة حرة أخرى قابلها زميله هشام فاتحي بضربة رأس في المرمى في الدقيقة 50.

وقفز الفتح بطل كأس الاتحاد الافريقي إلى المركز الخامس برصيد 23 نقطة ويتبقى للفريق مباراة مؤجلة بينما تجمد رصيد شباب الريف الحسيمي عند 15 نقطة في المركز الرابع عشر.

كما سحق وداد فاس مضيفه شباب قصبة تادلة بثلاثة أهداف نظيفة.

وأحرز المخضرم عمر حاسي هدفين في الدقيقتين 33 و38 وأضاف كمال أنيس الهدف الثالث في الدقيقة 76.

وارتقى وداد فاس بعد هذا الفوز إلى المركز الحادي عشر برصيد 18 نقطة بينما بقي شباب قصبة تادلة في المركز السادس عشر والأخير برصيد ثماني نقاط.