قررت اللجنة الإقليمة لتتبع وتأهيل التعاونيات سحب الترخيص من 15 تعاونية فلاحية، وهددت بسحبها من ست تعاونيات أخرى من مجموع 100 تعاونية تنشط على مستوى إقليم خريبكة وذلك لعدم انخراطها كقطاع منظم كفيل بالمساهمة في تحقيق التنمية القروية.

ومن المرتقب أن يسري هذا القرار على 15 تعاونية فلاحية بجماعات لكفاف أولاد عبدون وأولاد عزوز والفقرة وأبي الجعد وبني يخلف وبوخريص وبني زرنتل، فيما سيظل وقف سريانه مشروطا بالنسبة لست تعاونيات بمدى مسارعتها إلى تسوية وضعيتها.

وجاء قرار اللجنة، المكونة من ممثلين عن مكتب تنمية التعاون بالرباط وعمالة إقليم خريبكة والسلطة المحلية والمديرية الإقليمية للفلاحة ومركز الأشغال الفلاحية، بسبب غياب روح التعاون بين الأعضاء وضعف الموارد المالية والتوزيع غير العادل لفائض الإنتاج السنوي وعدم السماح بتعزيز هياكلها بأعضاء جدد، إلى جانب عدم امتثال بعضها لمقتضيات القانون المنظم لها.

وقد استشفت اللجنة هذه المعطيات بعد سلسلة من الاجتماعات والزيارات الميدانية والتحقيقات التي أجريت على تعاونيات فلاحية بكل من دائرة خريبكة ووادي زم وأبي الجعد، حيث تم الوقوف على المشاكل المعرقلة لأنشطة هذه التعاونيات، بالرغم مما توفره المديرية الاقليمة للفلاحة بخريبكة للمنخرطين من دعم وتأطير وتحسيس وتكوين.

يذكر أنه سبق حل ثلاث تعاونيات بإرادة منخرطيها أو بقوة القانون، وذلك بكل من جماعة قصبة الطرش ولكفاف وأولاد عزوز.