أحيل أخيرا على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية مستشار جماعي عضو بمجلس جماعي. بعد ضبطه متلبسا بجريمة فساد مع سيدة بأحد منازل.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالمنطقة قد ألقت القبض على المستشار الجماعي رفقة السيدة وهما في وضعية مخلة بالحياء ليتم اقتيادهما إلى مخفر الدرك والاستماع إلى أقوالهما في النازلة التي تم تدوينها في محضر قانوني.وتبين أن المتهم في القضية متزوج من سيدتين وله مجموعة من الأبناء.

النازلة، بعد شيوعها، استدعت تدخل عدة جهات لفائدة المستشار الجماعي في محاولة لإخراجه من هذه الورطة والإفراج عنه، غير أنها لم تفلح جميعها في هذا المسعى.

ويطرح مهتمون بالشأن المحلي تساؤلا جوهريا حول مدى تطبيق مقتضيات الميثاق الجماعي بهذا الخصوص والتي تحرم الأشخاص الذين ثبتت في حقهم سوابق مرتبطة بالإخلال بالحياء العام.
ومعلوم أن عدة حالات أثبتت بالفعل وبالملموس تورط مستشارين جماعيين في جرائم فساد .