أكدت جمعية نادي المستقبل لرياضة الأشخاص المعاقين بخريبكة على ضرورة مواكبة المسار الرياضي للأبطال المعاقين من خلال دورات تكوينية في مجالات ذات قيمة مضافة لتمكينهم من تأكيد حضورهم في مختلف المحافل الرياضية سواء على المستوى الجهوي أو الوطني أو الدولي.

وأعلن مسؤولو الجمعية ، في لقاء عقد أمس الثلاثاء بخريبكة، أن الجمعية أقدمت على فتح أبواب مركبها الاجتماعي والرياضي والتربوي في وجه كافة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل العمل على تأهيلهم في هذا السياق من خلال التحكم في استعمال الإعلاميات واكتساب اللغات الحية من قبيل الفرنسية والإنجليزية وكذا اقتحام عالم التجميل وذلك لضمان مستقبل أفضل.

وقد شكل هذا اللقاء مناسبة أيضا لتسليط الضوء على أهم النتائج الايجابية التي حققتها الجمعية في مشوارها الرياضي برسم سنة 2010 وكذا على برنامجها المعتمد لسنة 2011 تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين والذي يتضمن أزيد من 20 مشاركة على الصعيد الوطني خاصة في رياضات رفع الأثقال والسباحة وكرة السلة وكرة الطائرة والكرة الحديدية وكرة الطاولة وألعاب القوى.

من جهة أخرى، أكد المسؤولون انخراط الجمعية في سلسلة من الأنشطة الموازية منها تنظيم قافلة طبية في شهر فبراير القادم لفائدة منخرطيها بتعاون مع إحدى الجمعيات الفرنسية، فضلا عن تنظيمها في الشهر الموالي للدورة الثالثة لكأس الصداقة في رياضة رفعات القوة وذلك بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين وبمشاركة مختلف الجمعيات الوطنية المهتمة بالإعاقة.

news — News Bladi investment markets
best news

www.newsbladi.com