عرفت قنصلية المغرب بميلانو يومه الاثنين 17 يناير 2011شغب و فوضى نتيجة احتجاجات المهاجرين المغاربة عن سوء المعامة التي يتعرض لها المغاربة من طرف موظفي هذه القنصلية اضافة الى البط في قضاء مصالحهم الادارية .و صرح لنا مهاجر من جالية بني عمير كان حاضرا هناك بأن بعض المحتجون قاموا برمي السفارة بالاحجار مما أدى الى حضور الشرطة الايطالية(الكابرني)و يضيف المهاجر العميري نحن في المهجر نتعرض “للحكرة” من موظفي السفارة بميلانوا حيث لايقومون بانجاز وثائقنا في الوقت المناسب و لا يراعون وضعيتنا حيث نسكن بعيدين عن السفارة .