بعد الحريق الذي أتى على مكتب النائب العام ونائبه بالمحكمة الابتدائية بخريبكة، أضرم مجهولون النار فجر أمس بإحدى شركات التأمين المعروفة واستولوا على ملفات مهمة لحوادث السير، وأخرى لشركات للقروض الصغرى . الحريق التهم مجموعة من الوثائق بأرشيف الشركة تخص مؤسسات للقروض، حيث ساعد التدخل السريع لرجال الإنقاذ على منع حدوث انتشار أوسع للنيران .
ويشتبه أن يكون لملف حوادث السير الوهمية الذي انفجر قبل أشهر علاقة بالموضوع، في محاولة على ما يبدو لطمس الأدلة في أخطر ملف جنائي جر وراؤه العديد من الأرجل الصغيرة والكبيرة.
هذا ولازلت تحقيقات الشرطة القضائية مستمرة بهدف التوصل الى الجناة