أرجع المدرب يوسف المريني هزيمة فريقه أولمبيك خريبكة أمام الرجاء برسم آخر مباريات الذهاب، إلى الطرد الغير مبرر للاعب إسماعيل كوشام، معتبرا ان هذا الحادث يبقى غير مفهوم وغير مقبول خصوصا والفريق قدم جولة أولى وحقق فيها الأهم بانتاصاره، مضيفا ان هذا الحادث جعل مستودع الملابس بين شوطي المباراة يعيش على نرفزة كل مكوناته وه ما سهم في الهزيمة.
واعتبر تغيير بكر الهيلالي أمر عادي نتاج المرض الذي أحس به بين الشوطين والذي جعله غير قادر على إكمال المباراة في شوطها الثاني.