غير نادي الرجاء الرياضي البيضاوي السيناريو المتوقع لبطل الخريف الشرفي بانتصاره اليوم على فريق اولمبيك خريبكة بميدان هذا الأخير و لصالح المغرب الفاسي بنتيجة هدفين لهدف .

الاولمبيك كان السابق للتسجيل بالدقيقة 25 عن طريق اللاعب محمد أمين نجمي اثر خطأ في دفاع الرجاء مكن المحليين من افتتاح نتيجة المقابلة و الحفاظ على الصدارة المؤقتة الى نهاية الشوط الأول الذي شهد طرد اللاعب اسماعيل كوشام بعد اعلان الحكم اليعقوبي على نهاية الفصل الأول اثر شجاره بعد زميله العسكري .

الشوط الثاني عاش على ايقاع هجومات النسور القوية اثر التفوق العددي مما سمح للأخضر البيضاوي بالعودة في النتيجة عن طريق عمر نجدي بالدقيقة 48 مزكيا النتيجة بهدف ثاني بالدقيقة الأخيرة من المباراة مانحا بالتالي الثلاث نقاط المهمة في سبيل التمركز ثالثا وراء المغرب الفاسي و اولمبيك خريبكة .

و يحتل فريق المغرب الفاسي حاليا المركز الأول بشكل رسمي بعد انهزام الاولمبيك الذي يحتل المركز الثاني برصيد 26 نقطة ، فيما يحتل الرجاء المركز الثالث برصيد 25 نقطة متفوقا على اولمبيك اسفي بالنسبة العامة كون الرجاء يعتبر أقوى هجوم ب20 هدف يليه الماص ب 19 هدفا.

و يعتبر المغرب الفاسي بطلا شرفيا لنسخة الخريف بعد اجراء 15 دورة تمكن من خلالها رشيد الطاوسي الحفاظ على دينامكية العناصر الفاسية التي ارتقت بمستواها مع مرور الاسابيع ، فهنئيا للماص بهذا اللقب ، في انتظار الأهم و الرسمي .

و في حال انتصر الفتح الرباطي في مبارياته الثلاث المؤجلة قد يعود الى المراكز المتقدمة برصيد 25 نقطة ، فيما فوز الوداد بمباراة شباب الريف الحسيمي سيمكنه من الرقي الى رصيد 24 نقطة ، فيما انتصار شباب قصبة تادلة بالمباراة المؤجلة أمام الفتح قد يعادل رصيده مع النادي القنيطري ب 12 نقطة .