تم اكتشاف، في بحر الأسبوع الماضي، موقع أثري بجماعة اولاد عبدون (إقليم خريبكة) على شكل بناية قديمة يعود تاريخها، حسب التقديرات الأولية، إلى بداية القرن العشرين.

ويقع هذا المبنى، مستطيل الشكل الهندسي، على بعد متر واحد على أبعد تقدير من سطح الأرض، ويمكن بلوغ فضائه الداخلي (4ر5 متر في 6ر4 متر) عبر سلم من الحجارة بحيث يتوسطه قوسان ضخمان ذوا شكل دائري على غرار مدخله.

وأفادت مصادر تعنى بمجال التراث بالمندوبية الإقليمية للثقافة بخريبكة بأنه أمام غياب اللقى الأثرية (الحفريات) في هذا الموقع الأثري المعزول يصعب بداية التكهن بتحديد تاريخه الذي يعود على الأرجح إلى بداية القرن العشرين.

وأضاف المصدر ذاته أنه، اعتمادا على الفحص الأولي واستنادا للروايات الشفهية المستقاة بعين المكان، من المحتمل أن يكون هذا المبنى، الذي يصل علوه إلى 85ر1 متر، بمثابة سجن، مستبعدا كونه حمام بلدي أو معبد لغياب معالم تفيد بذلك.

وأكد صاحب الأرض الفلاحية حيث يوجد الموقع بدوار لعلالشة لغشا بضواحي مدينة خريبكة أن هذه الآثار التي تعد بمثابة بناية تاريخية عتيقة قد يعود تاريخ إحداثها لما قبل جده الخامس أي حوالي 400 سنة.